الرئيسيةسينما

“غرين بوك” ورامي مالك يتصدران أوسكار 2019

قال الممثل رامي مالك في كلمته أثناء تسلم الجائزة على مسرح دولبي في مدينة لوس أنجليس الأمريكية»: «أنا ابن مهاجرين مصريين، جزء من سيرتي يسطر الآن، وأنا أشعر بالامتنان إلى جميع الحضور هنا، وإلى كل من آمن بي، على تلك اللحظة التي سأعتز بها طيلة حياتي»

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

فاز الممثل “رامي مالك” بجائزة أوسكار أفضل ممثل عن أدائه لشخصية المطرب ومؤلف الأغاني فريدي ميركوري في فيلم “بوهيميان رابسودي” متفوقًا على كل من «كريستيان بيل، برادلي كوبر، ويليام دافو وفيجو مورتنسن».

انطلقت فعاليات حفل توزيع جوائز الأوسكار في نسخته الـ91، فجر الاثنين، على مسرح دولبي في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، وقلّص زمن الحفل إلى 3 ساعات فقط بعد أن كانت مدته في الدورة السابقة 4 ساعات؛ لتراجع نسبة المشاهدين.

وقال مالك لأعضاء فرقة “كوين” الموسيقية: “سأظل مدينا لكم إلى الأبد”. وسبق لمالك أن قطف جائزة “غولدن غلوب” لأفضل ممثل عن الدور نفسه الذي يجسد فيه شخصيه فريدي ميركوري، المغني الرئيسي في فرقة الروك البريطانية (كوين).

وينحدر رامي سعيد مالك من أسرة قبطية أرتودكسية-مصرية هاجرت إلى الولايات المتحدة عام 1978 من مدينة سمالوط التابعة لمحافظة المنيا بمصر. وقال في إحدى مقابلاته التلفزيونية أن لديه أصولاً يونانية أيضاً. وانطلق مالك إلى عالم النجومية بعد تجسيده لشخصية إليوت ألديرسون في المسلسل التلفزيوني “مستر روبوت”. وحصل عن دوره في المسلسل على جائزة إيمي عام 2016.

وفاز الفيلم المكسيكي الدرامي “روما” بجائزة أوسكار لأفضل فيلم أجنبي الذي كان ينافسه فيلم “كفر ناحوم” للمخرجة اللبنانية نادين لبكي. كما تحصّل الفيلم على أوسكار أفضل إخراج، والفيلم مستوحى من طفولة المخرج  ألفونسو كوارون وخادمة ساعدت في تنشئته، وقام ببطولته ممثلون مغمورون أو هواة. وهو أول فيلم مكسيكي يفوز بجائزة أوسكار أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية، وسبق أن حصد عددا من الجوائز الأخرى هذا العام.

فاز فيلم “غرين بوك” بجائزة أحسن فيلم، وفي نفس الفيلم فاز ماهرشالا علي بجائزة أفضل ممثل مساعد.

وفازت بجائزة أحسن ممثلة أوليفيا كولمان عن دورها في فيلم ذا فيفوريت، أما جائزة أفضل ممثلة مساعدة فقد فازت بها الممثلة ريجينا كينغ عن دورها في فيلم “أف بيلي استريت كود توك”.

وفي قائمة الأفلام الوثائقية الطويلة فاز فيلم “فري سولو” الذي يتناول قصة المغامر بطل التسلق الحر أليكس هونولد، وأخرج الفيلم كل من إليزابيث تشاي فازاريلي وجيمي تشين.

وحصل فيلم “فايس”، الذي تدور أحداثه حول حياة ديك تشيني نائب الرئيس الأمريكي، على جائزة أفضل مكياج وتصفيف شعر، كما فاز فيلم “فرست مان” بجائزة أوسكار أفضل مؤثرات بصرية.

كما حصل فيلم “بلاك بانثر” على جائزتي أفضل تصميم أزياء وأفضل تصميم إنتاج، بينما فاز فيلم “بوهيمان رابسودي” على جائزتي أوسكار لأفضل مونتاج صوتي وأفضل مزج صوتي.

أما جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة طويل فقد فاز بها فيلم “سبايدر مان: إنتو ذا سبايدر فيرس”، بينما حصل فيلم “باو” على جائزة أوسكار أفضل فيلم رسوم متحركة قصير.

وفاز فيلم “بيريود. إيند أوف سينتينس” بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق