سينمافنون

فتح باب تقديم مشاريع الأفلام للمشاركة في مهرجان مالاغا السينمائي

فتح مركز السينما العربية بالقاهرة -مصر باب التقديم لمشاريع الأفلام العربية للمشاركة في الدورة الـ22 من مهرجان مالاغا السينمائي الذي يبدأ يوم 15 مارس ليتواصل إلى غاية يوم 24 من الشهر نفسه ضمن فعاليتي ورشة مالاغا للأعمال في مرحلة الإنتاج وصندوق مهرجان مالاغا للإنتاج المشترك، حيث سيتم اختيار مشروع واحد للمشاركة في كل فعالية، على أن يكون الموعد النهائي للتقديم هو 22 فيفري الحالي.
وسيحصل المشروع الفائز في صندوق مهرجان مالاغا للإنتاج المشترك على فرصة التواصل مع جهات التمويل العالمية الحاضرة في المهرجان ومنتجين من إسبانيا وبقية دول أوروبا، فيما تركز ورشة مالاغا للأعمال في مرحلة الإنتاج على تمويل إنتاج الأفلام وتسهيل استكمالها وتوزيعها عالمياً.
ويأتي هذا بموجب اتفاقية بين مركز السينما العربية ومهرجان مالاغا السينمائي تتضمن إختيار مشروعات أفلام عربية للمشاركة في فعالياته، وبموجب الاتفاقية، سيتولى المهرجان توفير الإقامة والتسجيل لمنتجي أو مخرجي المشروعات المشاركة في الورشة والفاعلية، وتعتبر هذه هي المبادرة الأولى في تاريخ مهرجان مالاغا التي يتم توجيهها للسينما العربية.
يذكر أن مهرجان مالاغا السينمائي بدأ عام 1998 وخلال دوراته السابقة عمل على الترويج للسينما الإسبانية وترسيخها على المستوى الوطني والدولي، والدعاية إلى مدينة مالاغا الإسبانية كمدينة ثقافية مفتوحة أمام الثقافات الأخرى. ويهدف المهرجان إلى التواصل مع كافة أنواع الجمهور السينمائي والتواصل مع كافة الثقافات السينمائية في أنحاء العالم.
وقد أطلق مركز السينما العربية دليل السينما العربية عبر موقعه على الإنترنت باللغة الإنكليزية، وهو دليل سينمائي شامل وخدمي يعتمد على مجموعة أدوات يتم تقديمها مجتمعة لأول مرة، بهدف توفير المعلومات المرتبطة بالسينما العربية لصُنَّاع الأفلام داخل وخارج العالم العربي، وتيسر لصناع الأفلام والسينمائيين العرب الوصول للأسواق العالمية، كما تساعد ممثلي صناعة السينما العالمية في التعرّف بسهولة على إنتاجات السينما العربية.
كما أعلن مركز السينما العربية عن إطلاق مهرجان مدّ عربي في براغ بدولة التشيك، والذي تتضمن أنشطته برامج تستهدف التعريف بجوانب متعددة من الثقافة العربية للجمهور في كل أنحاء العالم، وتركز البرامج على صناعتي السينما والتليفزيون لكنها تتمدد في كل جوانب الثقافة والفنون والمحتوى الإبداعي.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق