سينمافنون

فيلم “فترية” يفوز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية

« فترية » للمخرج وليد الطايع، يعدّ أول فيلم طويل في مسيرة وليد الطايع جمع فيه قامات فنية على غرار عيسى حراث وجمال مداني وصباح بوزويتة وريم الحمروني، وتدور أحداث الفيلم سنة 2004 تاريخ إحتضان تونس للقمة العربية. وفي الأثناء تعيش البلاد من الصباح إلى المساء وسط أجواء محمومة وساخرة

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

نال فيلم “فترية” لوليد الطايع جائزة لجنة التحكيم في مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية في دورته التاسعة والذي إنتظم من 6 مارس 2020 إلى اليوم 12 مارس 2020.

« فترية » للمخرج وليد الطايع، يعدّ أول فيلم طويل في مسيرة وليد الطايع جمع فيه قامات فنية على غرار عيسى حراث وجمال مداني وصباح بوزويتة وريم الحمروني، وتدور أحداث الفيلم سنة 2004 تاريخ إحتضان تونس للقمة العربية. وفي الأثناء تعيش البلاد من الصباح إلى المساء وسط أجواء محمومة وساخرة، بسبب هذا الحدث السياسي العربي، بينما تحاول الشخصيات في الفيلم حل مشاكلها. تتقاطع شخصيات هذه القصص دون أن تلتقي نهائيًا.

كما أعلن مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية عن بقية الجوائر وهي كالتالي :

منحت لجنة النقاد الدولية ” فيبريسي ” جائزة أحسن فيلم ” والد نافي ” للمخرج مامادو ديا – السنغال ، أما لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة فمنحت الجوائز التالية :
قررت لجنة التحكيم منح تنويه خاص لفيلم ” حبيب ” إخراج شادي علي – مصر أما جائزة أحسن إسهام فني في فيلم روائي قصير وهي (شهادة تقدير وقناع توت عنخ آمون البرونزي) نالها فيلم ” طيف الزمكان ” للمخرج كريم تاجوات من المغرب.

ونال جائزة لجنة التحكيم الخاصة الفيلم الروائي القصير ” راستا ” للمخرج سمير بن شيخ وهو إنتاج مشترك لساحل العاج والجزائر وهي ( قناع توت عنخ آمون الفضي) والفيلم يمثل نظرة إنسانية لوضع سياسي معقد يجبر فيه الأطفال على حمل السلاح أما جائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم روائي قصير وهي ( قناع توت عنخ آمون الذهبي) منحت لفيلم ” بابلينجا ” للمخرج فابيان داوو – بوركينا فاسو.

أما المسابقة الدولية لأفلام الدياسبورا فنال جائزة أحسن إسهام فني في فيلم (شهادة تقدير وقناع توت عنخ آمون البرونزي) فيلم سيدة النيل للمخرج عتيق رحيمي – رواندا – فرنسا وجائزة لجنة التحكيم الخاصة ( قناع توت عنخ آمون الفضي) ذهبت الجائزة لفيلم ” بابيشا ” للمخرجة مونيا مدور – الجزائر – فرنسا وجائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم ( قناع توت عنخ آمون الذهبي) ذهبت الي فيلم ” قطار الملح والسكر ” إنتاج مشترك لثلاثة دول هي (موزمبيق وجنوب إفريقيا والبرتغال ).

وبخصوص مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة جاءت جوائزها كالتالي : نال جائزة أحسن إسهام فني في فيلم تسجيلي طويل (شهادة تقدير وقناع توت عنخ آمون البرونزي) فيلم ” أمي، إني أختنق، هذا هو آخر فيلم لي عنك ” للمخرج جيريمايا موزيس – لوسوتو أما جائزة لجنة التحكيم الخاصة للفيلم التسجيلي الطويل وهي ( قناع توت عنخ آمون الفضي) فقد ذهبت أيضاً لفيلم ” أمي، إني أختنق، هذا هو آخر فيلم لي عنك ” للمخرج جيريمايا موزيس – لوسوتو وجائزة النيل الكبري لأحسن فيلم تسجيلي طويل ( قناع توت عنخ آمون الذهبي) ذهبت لفيلم ” الوقت في صالحنا ” للمخرجة كاتي لينا نداي – السنغال.

أما جوائز لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة فحصل فيلم “الخط الأبيض” للمخرجة ديزيريه كاهيكوبو – ناميبيا علي تنويه خاص.

جائزة أفضل اسهام فني ذهبت إلي فيلم “ديزرانس”للمخرجة أبولين تراوريه بوركينا فاسو – ساحل العاج ونال جائزة أفضل فيلم “أطلانطيك” للمخرجة ماتي ديوب – من السنغال.

جائزة مؤسسة شباب الفنانين المستقلين التي تنظم مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية ذهبت لفيلم صندوق الدنيا للمخرج عماد البهات – مصر

أفضل فيلم روائي طويل يحصدها فيلم “أطلانطيك” من السنغال و الفيلم المصري “حبيب” لسيد رجب ينال تنويه خاص وفيلم ” صندوق الدنيا ” يحصد جائزة رضوان الكاشف.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق