سينمافنون

تنويه خاص لفيلم “فولاذ” ضمن مسابقة جائزة فيلم روبرت بوش الألماني

الهدف هو توفير أول تجربة دولية مشتركة في مجال إنتاج الأفلام ودعمها وكذلك تعزيز فكرة التبادل الثقافي

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

حصل الفيلم الوثائقي “فولاذ” إخراج مهدي هميلي، وإنتاج ميشال بالاغيه ومفيدة فضيلة (تمويل مشترك ألماني / تونسي) على تنويه خاص من لجنة مسابقة افلام مؤسسة روبرت بوش للتعاون الدولي الألمانية لسنة 2019، التي أعلن عنها على هامش الدورة 69 من مهرجان برلين السينمائي الدولي. وجاء في قرار اللجنة بأن الفيلم يبحث “مفهومان رئيسيان: التعقيد والحميمية؛ الحميمية لأنه بفضل هيكلية هذا الفيلم، سيتمكّن المخرج من تجسيد هوية حميمية، وسياسية جداً أيضاً، لأربعة عمال. لقد سَحَرنا العالم المرئي لفيلم المستقبل، والشخصيات التي تتحرّك في هذه المساحة، والأجواء الشاعرية الغامضة لأمكنة التصوير، ومكان العمل”.

يذكر أن جائزة فيلم مؤسسة روبرت بوش أطلقت لأول مرة سنة 2013 وهي عبارة عن مسابقة وبرنامج تدريب على مدار العام يقدم ورشات عمل مصممة خصيصًا للمواهب الناشئة من ألمانيا والعالم العربي إذ تُتيحُ هذه الجائزة لصنّاع الأفلام الشّباب في العالم العربي (من إحدى الدول الـ 22 الأعضاء في جامعة الدّول العربية) الفرصة للقيام بمشروع سينمائي مشترك مع زملاء لهم في ألمانيا.

والهدف هو توفير أول تجربة دولية مشتركة في مجال إنتاج الأفلام ودعمها وكذلك تعزيز فكرة التبادل الثقافي. وتصدر “مؤسسة روبرت بوش” كل عام ثلاث جوائز للأفلام من أجل التعاون الدولي بين الناشئين الألمان وصانعي الأفلام العرب لتحقيق مشروع فيلم مشترك. وتمنح الجوائز، التي تبلغ قيمة كل منها حوالي 210 الف دينار تونسي (60 ألف يورو) لجنة تحكيم دولية لمشاريع في مجالات فيلم التحريك القصير، الفيلم الروائي القصير، الفيلم الوثائقي القصير أو طويل. وبعد الفوز بجائزة الفيلم، يتم الإنتاج في الدولتين الشريكتين مما يسمح لأعضاء الفريق بالتفكير في أساليب الإنتاج و أساليب الإبداع الخاصة بهم. علاوة على ذلك، يفتح لهم الباب أمام العديد من الأسواق والمهرجانات السينمائية، ويستفيدون من منصات قيّمة في مجال صناعة الأفلام، وبالتالي إنشاء أو توسيع شبكتهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق