الرئيسيةموسيقى

في الموسم المقبل بدار الأوبرا بسلطنة عمان: عروض فنية تلامس العالمية

راضية عوني – الأيقونة

توليفة من الموسيقات بين الأوبرا والجاز والباليه وعروض الأطفال وغيرها ضمن البرنامج الذي سيقدم خلال الموسم الجديد 2019-2020 في دار الأوبرا بسلطنة عمان حيث ستتجاوز هذه العروض الفنية العالمية المائة عرض.

لكن قبلها، لنقدم فكرة عن بقية عروض الموسم الحالي إذ ستقدم خلال الأشهر المقبلة أربع أوبرات  وهي “حكاية كاي وغيردا” الأوبرا  الروسية الشهيرة للموسيقار سيرغي بانيفيتش والتي يقدمها مسرح بولشوي من موسكو وقد تحولت هذه الأوبيرات إلى شريط صور متحركة لاقت استحسان الكبار والصغار على حد السواء.

ورائعة جاكومو بوتشيني أوبرا “البوهيمية” من إنتاج دار الأوبرا بالسلطنة العمانية بالاشتراك مع أوبرا مونت كارلو، وإخراج جان لويس غريندا. إلى جانب أوبرا “آنا بولينا” لغايتانو دونيزيتي في عرض بالأزياء التاريخية  في انتاج مشترك بين دار الأوبرا بالسلطنة ودار أوبرا والوني ليج الملكية، ودار أوبرا لوزان، و دار الأوبرا في بيلباو. هذا العرض من إخراج ستيفانو ماتزونيس دي بارافريرا، وقيادة الموسيقار جيامباولو بيسانتي.

عن الموسم القادم كارمن في الافتتاح

ستفتتح أوبرا “كارمن” لبيزيه عروض الدار بعد ثمان سنوات من الغياب برقصات جديدة من ابتكار فرقة أنطونيو غاديس، ويقود المايسترو أنطونيلو أليماندي أوركسترا مسرح كولن في بوينس آيرس، ويؤدي خوسيه كورا دور “دون خوسيه”، في حين تغني إلينا ماكسيموفا دور “كارمن” والفنانة أنيتا هارتيج دور الفتاة “ميكاييلا”.

كذلك الأوبرا الجديدة “الناي السحري” لموزارت من إنتاج دار الأوبرا كذلك وهو عمل يغوص في ثقافة السلطة ويحاول إيجاد روابط وعلاقات بين التراث الثقافي العربي الأصيل للسلطنة والرهانات العالمية المطروحة.

زوربا اليوناني ويسرى محنوش في الموعد !

“طرح البحر”  عمل أوبرالي سيقدم خلال  الموسم الجديد وهو من تأليف المصري منير الوسيمي، و”زوربا اليوناني” التي تقدّمها فرقة بالية أوبرا القاهرة. إلى جانب عروض موسيقية غنائية لكل من يسرى محنوش، مارسيل خليفة، سميرة سعيد، نجوى كرم، مروان خوري، أحلام ومروة ناجي الذين يمثلون ثماني دول عربية وهي لبنان، المغرب، الإمارات، تونس، مصر، سوريا، السعودية، ليبيا إلى جانب طبعا سلطنة عُمان.

من بين العروض.. فرقة باليه بولشوي من موسكو

في برنامج دار الأوبرا لسلطنة عمان، عروض الباليه فمن المنتظر أن تؤدي فرقة  بولشوي الروسية باليه “أونيغين” الشهير لتشايكوفسكي، فيما تقدم فرقة الباليه الوطنية الصينية باليه “كسارة البندق” لتشايكوفسكي.

كما ستقدم عروض لعازفين موسيقيين من العالم والفرق السمفونية، ومن أبرز المدعوين هذا العام  المايسترو خوسية كورا، وميون فون تشون، وجياناندريا نوسيدا، وفيليب شيجيفسكي. أما بالنسبة للفرق فهناك عدد هام سيكونون في الموعد على غرار فرقة الأوركسترا الفيلهارمونية لمسرح “لا سكالا”، وفرقة أوركسترا “مسرح بولشوي” من موسكو، وفرقة أوركسترا لندن السيمفونية. وفرقة عازفي كلاسيكيات فيينا التي ستقدّم أعمالاً مهمة مثل السمفونية التاسعة لبتهوفن، والسمفونية “العاطفية” لتشايكوفسكي، وسيمفونية العالم الجديد رقم 9 لدفوراك.

جاز..كلاسيكي والطبول اليابانية

مازلنا في العروض الموسيقية حيث سيحظى الجاز باهتمام الدار وسوف يتم تقديم سبعة عروض أبرزها “إمبراطور المغول” . إضافة إلى عروض أدائية من الرقص الأرجنتيني منها “تشي مالامبو” الذي يضم حركات رقص الأقدام السريعة “زابيتيو” المستوحاة من إيقاع عدْو الخيل . كما تقدم فرقة الباليه الوطنية الجورجية “سوخيشفيلي” برنامجًا يجمع بين تقاليد الرقص الشعبي وأهم ميزات الرقص الكلاسيكي والمعاصر. أما فرقة قارعو الطبول “كودو” من اليابان فسوف تقدم عرضًا هائلاً على الطبول الثابتة يتميز بقوة رياضية لافتة وعرضًا على الطبول المتحركة يتسم بالسرعة الخاطفة.

عروض الأطفال.. من العالم

كما وضعت دار الأوبرا بسلطنة عمان عددا من العروض الفنية المخصصة للأطفال والعائلات والطلبة إذ تمت برمجة ثلاث أوبرات في الموسم الجديد وهي أوبرا “الطفل والتعويذات السحرية” الخيالية لموريس رافيل من تقديم دار أوبرا ليون، وأوبرا غايتانو دونزيتي الهزلية “اكسير الحب” من تقديم مسرح تياترو سوتشيالي في كومو، ثم كوميديا جواكينو روسيني المشوقة “الخداع السعيد” من تقديم مهرجان أوبر روسيني بإخراج غراهام فيك.

إلى جانب عدد من آخر من الفعاليات نذكر منها عرض “تو نُف” المُخصص للأطفال لتعليمهم اكتشاف عجائب الطبيعة التي تتداخل أصواتها مع الموسيقى الكلاسيكية، وسلسلة “الموسيقى البحتة” التي سوف يقدّم برنامجها الجديد في دار الفنون الموسيقية ويحتفي بموسيقى الحجرة musique de chambre في أربع حفلات يقدمها عازفون موهوبون شباب بمختلف الآلات الموسيقية، وسلسلة محاضرات “المندوس” الجديدة التي يُكشف فيها عن الحبكة القصصية في الأوبرا، والأحداث، والأزياء، والحكايات بعد الاستمتاع بالعروض.

وثمة فعاليات أخرى مثل “البيت المفتوح” الذي تُقدّم فيه عروض لتشجيع الابتكار والتفكير الناقد إلى جانب مسابقات عن الفن التجريدي والقصيدة العلمية. وسلسلة “موسيقى الغداء”، و”ورشات عمل المعلمين” و”عروض المدارس” التي يُقدم فيها عدد من الأوبرات التي تسبقها ورشات عمل مخصصة للطلبة والمعلمين.

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق