الرئيسية

في باريس…معالم عربية مهددة بالاندثار ترمم افتراضيا

ويقدم للزوار فرصة السفر عبر الزمن من أجل اكتشاف بهاء تلك الفضاءات قبل أن يطالها الدمار وتتحول إلى أطلال

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

ويتيح المعرض -الذي تشارك في تنظيمه منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلم (اليونسكو) وأطراف أخرى- فرصة الاطلاع على واقع تلك المدن من خلال صور -بعضها التقط  بطائرات بدون طيار وتم تحويلها إلى صور ثلاثية الأبعاد- لتنقل عن قرب أحوال تلك المعالم وما طالها من تدمير وقصف.

وفي أبرز محطات المعرض يسافر الزائر في مدينة الموصل انطلاقا من صورة افتتاحية تجمل الملامح العامة للمدينة وتقربه تدريجيا من تفاصيلها الحالية وتحديدا شوارعها التي لا تزال شاهدة على محنة المدينة في السنوات الأخيرة التي شهدت سقوطها في يد مقاتلي داعش واستعادتها لاحقا من طرف القوات الحكومية وما رافق ذلك من معارك غيرت شكل المدينة جذريا.

وبفضل كم كبير من الصور الثابتة والمتحركة وما توفره تكنولوجيا العالم الافتراضي يرحل المعرض بزواره إلى ماضي تلك المدن -وبعضها مسجل ضمن قائمة التراث العالمي- وما كانت تزخر به من كنوز حضارية وثقافية وما تتوفر عليه من مقومات سياحية واقتصادية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق