أجندا الفضاءاتسينما

في بني مطير والإسكندرية الأطفال تحكي سينما

أعلنت جمعية الفن الحي بتونس و بالشراكة مع مبادرة “فن وحياة” من مصر عن ميلاد الدورة الأولى للمشروع الثقافي  نحكي سينما… في بني مطير والإسكندرية الأطفال تحكي سينما.

  يهدف المشروع الذي يمتد على سنتين إلى المساهمة في خلق إنسان فاعل متجذر في بيئته وإنتمائه الوطني والكوني من خلال إكساب الشباب واليافعين في منطقة الشمال الغربي التونسي أدوات فنية تمكنهم من أخذ الكلمة للتعبير عن آراءهم ومواقفهم. 

في دورته الأولى تلتقي جمعية “الفن الحي” من تونس والتي تشتغل مع شباب ولاية جندوبة  مع “مبادرة فن وحياة” من مصر التي تعمل منذ سنوات مع أطفال وشباب مدينة الإسكندرية المعرضين للخطر وذلك لما وجدناه من تشارك في نوعية البرامج والأنشطة التدريبية و إتفاق حول الأهداف العامة التي تسعى الجمعيتين إلى تحقيقها مع فئات إجتماعية مهمشة في كلا البلدين حتى نفسح لهم مجالا مشتركا للتعبير والفعل من خلال الفن.


وقد إنطلق المشروع في تونس يوم السبت 14 نوفمبر 2020 بعروض أشرطة سينمائية من العالم في تظاهرة تحمل عنوان” هيا نتفرجو” وهي  لقاء مع الأطفال و الشباب حول الفن والحياة. تليها ورشات نظرية وتطبيقية لإكساب المشاركين مهارات وتقنيات في فنون السينما لتنتهي بمرحلة إنتاج اشرطة قصيرة حول محور الدورة من “نحكي سينما” : وهو الحب والحرب. ليختتم بمهرجان دولي تعرض فيه الأفلام المنجزة من البلدين بمشاركة أفلام دولية محترفة من أنحاء العالم حول نفس المحور. 

والجدير بالذكر أن جمعية الفن الحي قد تأسست في 27 اكتوبر 2012 كمبادرة من مجموعة من المسرحيين المنفتحين على تجارب فنية مختلفة ومتطلعة إلى عمل ثقافي وفني مبتكر يسعى إلى الإرتقاء بالممارسة الفنية من أجل تكريس جماليات جديدة إذ تؤمن الجمعية بحق كل الفئات الاجتماعية في الثقافة والإبداع لتكوين مجتمع قادر على التغيير عبر الفنون داخل فضاء تسوده القيم والمبادئ الإنسانية.وذلك من خلال كل المشاريع الفنية طيلة 8 سنوات من بينها مشروع “الفن في الدار” و مشروع “نعيش فن” في بني مطير..

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق