Type to search

الرئيسية مسرح

قريبا.. أيام الشارقة المسرحية

شارك

إستعدادات حثيثة لإستقبال الدورة الـجديدة من أيام الشارقة المسرحية وتعقد للغرض اللجنة العليا المنظمة لها إجتماعاتها، في إطار التحضير للدورة الـ31 من الأيام التي تنطلق مساء الخميس، 17 مارس المقبل، في قصر الثقافة، وتختتم في 25 من الشهر ذاته.

وترأس الإجتماع الرابع للجنة، الذي عقد في قصر الثقافة الأستاذ “أحمد بورحيمة” – مدير الأيام-، وحضره الأعضاء الأساتذة: إسماعيل عبدالله، ومحمد جمال، وعبدالله راشد. وتطرق المجتمعون إلى الترتيبات المتعلقة بالإحترازات الصحية ضد “كوفيد-19” خلال أيام التظاهرة التي ستنظم في مسارح قصر الثقافة ومعهد الشارقة لفنون المسرح، وتم التأكيد على تقليل السعة الاستيعابية لقاعات العروض والندوات تطبيقاً للإرشادات الصحية. وتقرر أن تبدأ لجنة «المشاهدة والإختيار» عملها يوم 25 فيفري الحالي، حيث ستنتقي العروض المستحقة للتنافس على الجوائز، والعروض الموازية.

 وتشرف على أيام الشارقة المسرحية، لجنة عليا تتفرع عنها لجان متخصصة منها لجنة تحكيم المسابقة المسرحية تضم في عضويتها كفاءات مسرحية عربية ومحلية وتستضيف “الأيام” مسرحيين مفكرين ومؤلفين إضافة لكبار الممثلين “رواد، نجوم” من مختلف البلدان العربية لمواكبة العروض المسرحية والمشاركة في الندوات التطبيقية والندوات الفكرية المصاحبة واللقاءات والحوارات المفتوحة، وذلك لتوفير بيئة تفاعلية تحقق الفائدة للمسرحيين الإماراتيين، فيما تمنح “الأيام” جوائز فنية للفرق، والممثلين والفنيين باحتفال ختامي يتخلله تكريم فنان عربي فائز بجائزة الشارقة للإبداع المسرحي العربي، إضافة لتكريم أحد رواد الحركة المسرحية المحلية. 

يذكر أن أيام الشارقة المسرحية تأسست سنة 1984 وهي تظاهرة فنية وثقافية تنظمها إدارة المسرح بدائرة الثقافة في حكومة الشارقة، وتتبارى فيها الفرق المسرحية الإماراتية على جملة من الجوائز الخاصة بفنيات العرض المسرحي، كما تحفل بالعديد من الأنشطة الفكرية المصاحبة وبمشاركة العديد من المسرحيين العرب.

وتقوم اللجنة العليا المنظمة لأيام الشارقة المسرحية بتشكيل لجنة من خمسة أعضاء على أن يكون من بينهم عضوان من المشتغلين في المسرح المحلي مهمتها إختيار وفرز العروض المشاركة في الأيام وتصنيفها إلى عروض داخل المسابقة وعروض خارج المسابقة على أن تنهي أعمالها قبل ثلاثة أسابيع من انطلاق الأيام. ويشترط أن تكون الفرق المسرحية المشاركة مشهرة من قبل الجهات الرسمية بالدولة، أومن الفرق التابعة لجهات محلية ذات علاقة بالعمل الثقافي، وأن تكون العروض المسرحية ملتزمة بلوائح النشاط المسرحي والنظم والقوانين المعمول بها في الدولة، ولا يسمح لأي فنان بالمشاركة في أكثر من عملين مسرحيين في ” الأيام ” ، ويستثنى من ذلك مؤلفو النصوص المسرحية.  وتشترط اللجنة تقديم البروفة المشاهدة على خشبة المسرح حصراً ، ما لم يكن العرض المسرحي معدا للعرض خارج خشبة المسرح، كما تشترط اللجنة تقديم العرض المسرحي كاملا من بدايته وحتى نهايته، وكذلك حفظ الممثلين لأدوارهم دون حمل النصوص والقراءة منها، و تقديم العرض المسرحي مع مكملاته ويستثنى من ذلك الموسيقى والإضاءة والملابس “بروفة نهائية”.  وتشترط اللجنة وضوح الرؤية الإخراجية المتماسكة والمشتغلة على فكرة النص وتحديد شكل ومكان العرض.

الوصوف

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *