أجندا الفضاءات

“قصر بورقيبة” بباجة يتحول إلى “قصر للآداب والفنون”

وأعلن وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين اليوم السبت 4 ماي 2019 بمناسبة زيارته لولاية باجة عن تحويل هذا القصر إلى قصر للآداب والفنون مفتوح على كل مجالات الفكر والمعرفة والتراث. 

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

قرر وزير وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية الهادي الماكني تخصيص القصر الرئاسي بباجة والمعروف بـ”قصر بورقيبة” لفائدة وزارة الشؤون الثقافية نظرا للموقع المتميّز لهذا المعلم من أجل توظيفه كمتحف هو الأول من نوعه في الجهة .و يمسح القصر 1700 م2 .
كما وقع تخصيص مقرّ الكنيسة الكائنة وسط مدينة باجة لفائدة وزارة الشؤون الثقافية لإستغلالها في العروض الثقافية والتظاهرات والمعارض مع ساحة وحديقة مجاورة لها بالإضافة إلى مقر المندوبية الجهوية للثقافة بباجة.
وأعلن وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين اليوم السبت 4 ماي 2019 بمناسبة زيارته لولاية باجة عن تحويل هذا القصر إلى قصر للآداب والفنون مفتوح على كل مجالات الفكر والمعرفة والتراث.
من جهته شدد الهادي الماكني وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية على حسن التوظيف الجيّد للعقار الدّولي خاصة في الشأن الثقافي مشيرا إلى تعميم هذه البادرة في مناطق أخرى من البلاد لبعث الروح في عديد المواقع الاثرية خاصة وأن أهالي باجة متشبثون بتاريخهم الثقافي وتراث بلادهم و معروفون بسعيهم الدائم لتثمين موروثهم والتسويق له وحسن إستغلاله بإعتباره رمزا للأصالة والحضارة نظرا لما تحتويه هذه المدينة من مواقع أثرية يرجع تاريخها إلى العصور القديمة. ثراء المخزون التراثي لولاية باجة جعل منها وجهة سياحية للكثيرين نظرا لما تحتويه من مواقع نابضة بالحياة تنفض غبار النسيان لتذكرنا بعراقة وتاريخ المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق