كيف سيحتفي المسرح الوطني باليوم العالمي للمسرح؟

ليلى العوني – الأيقونة الثقافية

إحتفاء باليوم العالمي للمسرح ورغم عدم وجود مدير للمسرح الوطني لحد اللحظة الأمر الذي نجهل أسبابه لكننا ندرك تداعياته على المسرح التونسي وعلى الفن والإبداع في تونس ككل فالمسرح الوطني كما يدل عليه إسمه هو مسرح لكل المجموعة الوطنية وهو يعمل لصالح الوطن والوطنية وللدفاع عن القيم الجوهرية للمواطنة عكس ما رأيناه في السنوات الفارطة من تسلط وديكتاتورية مقيتة سُلطت على هذه المؤسسة العريقة وكأننا به أصبح مسرح “العائلة”. اليوم وقد إنزاحت الغمة على مسرحنا الوطني ولو جزئيا يحق لنا أن نفرح من جديد بالمسرح والحياة فبين الواقع وخشبة المسرح نعيش مرتين.. وبين السطور والكلمات، الشخصيات والمشاهد المسرحية تولد ذواتنا مرة أخرى بروح ثائرة أكثر وعيا وإنسانية.. من هنا كانت إنطلاقة إحتفال المسرح الوطني بتنظيم “أسبوع اليوم العالمي للمسرح” من 27 إلى 31 مارس 2021 بقاعة الفن الرابع.

 تنطلق التظاهرة يوم السبت 27  مارس على الساعة الخامسة مساء بعرض الإفتتاح الذي يحمل عنوان “اسم الاب” لمروى المناعي. يوم الأحد 28 مارس سيكون مخصصا لعرض “سوق سوداء” لعلي اليحياوي على الساعة الخامسة مساء.

 يوم الإثنين 29 مارس سيكون مخصصا للمسرحية الرائعة لنعمان حمدة “سكون” لنعمان حمدة على الساعة السادسة مساء أما يوم الثلاثاء 30مارس فسيكون الموعد مع “قمرة دم” لمعز مرابط على الساعة السادسة مساء وتختتم العروض يوم الأربعاء 31 مارس بعرض “ربع وقت” لسيرين قنون على الساعة السادسة مساء. جميع العروض ستكون بقاعة الفن الرابع بشارع باريس – تونس.