لا مكان لأغاني “المهرجانات” في تونس

شكر رئيس نقابة الموسيقيين المصرية الفنان هاني شاكر النقابة التونسية لقطاع الموسيقى ممثلة في رئيسها ماهر الهمامي قررها منع حفلات كل من المدعو حمو بيكا وحسن شاكوش وغيرهم مما يعرف بظاهرة فنانين “المهرجانات” وهي موسيقى شعبية مصرية صاخبة مع كلمات سوقية مبتذلة ظهرت خاصة بعد ثورة 25 جانفي 2011 المصرية تأثر بها الشباب المصري ولكن مع تزايد عدد المتدخلين في هذه النوعية من “الموسيقى” ومع تمادي هؤلاء في الإبتذال والجدل الكبير المثار في مصر بين مؤيد ورافض لهذه الأغاني جاء قرار هاني شاكر حاسما بوقف نشاط كل من يغني أغاني “المهرجانات” إلا أن هذا القرار لازل إلى اليوم محل جدل حيث يوجد في مصر جمهور واسع لهذه النوعية من الموسيقى يرفضون هذا القرار بينما هناك من يؤيده.

 وكان هاني شاكر قد قام بإتصال هاتفي مع الهمامي نقيب الموسيقيين في تونس ليعلمه بقرار نقابة الموسيقيين المصرية بمنع أغاني المهرجانات إحتراما للفن والموسيقى والفنانين والإرتقاء بالذوق العام واحترامًا لقرار النقابة المصرية اتخذت النقابة التونسية الإجراءات المناسبة لوقف وإلغاء الحفل المقرر إقامته السبت المقبل.