Type to search

الرئيسية حقوق الإنسان

لجنة وطنية للدفاع عن السينمائي عصام بوقرة

شارك

مازال السجن يبتلع أبناء هذا الوطن العاق من مبدعين وفنانين وحتى أطفال… التهمة إستهلاك القنب الهندي، في عالم أغلبه لا يعتبرها جريمة ولا جنحة بل هي حرية شخصية، يعبق بسببها السينمائي عصام بوقرة موقوفا من 13 شهرا دون محاكمة والحال أن عقاب إستهلاك “الزطلة” في تونس عادة ما يكون 12 شهرا وخطية مالية إذن مالذي يجعل بوقرة إلى اليوم منفيا في غياهب السجن موقوفا لا هو سجين ويحاكم كما أرادوا وينتهي كابوسه وكابوسنا في هذا الوطن ولا هو حر طليق يمارس فنه وإبداعه…

الحقيقة يبدو أن لب المعضلة في فنه فتونس اليوم تستهدف مبدعيها أكثر من أي وقت مضى لكن رفاقه وأصدقائه ومحبي فنه والمناضلين في سبيل حرية الرأي والتعبير يقفون صفا واحد ضد الظلامية ويعلنون اليوم 16 سبتمبر 2022 عن تشكيل لجنة وطنية للدفاع عن السينمائي عصام بوقرة الموقوف في السجن منذ 13شهرا دون محاكمة ودون إستجابة الدولة لحملة “بدل قانون 52” الذي يسوي بين الضحية والجاني حيث أننا لا نرى كثيرا من تجار القنب الهندي وراء القضبان غير أننا كثيرا ما نتألم لرؤية زهور الوطن يحطم مستقبلهم كاملا.

الوصوف

You Might also Like

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *