حقوق الإنسان

 لم لا إحداث فريق مختص في دراسة سلوكيات توقيا من فيروس كورونا

يعاني الأطباء اليوم من صدمات نفسية وقد كتبوا على صفحات التواصل الاجتماعي نخص بالذكر الطبيب الفرنسي الذي عبر عن ذلك أي عن تلك المعاناة من الموت وحيدا دون أن يرغب أو يتمكن أفراد العائلة من توديعه الوداع الأخير وقد أضاف أنه يجب أن يراجع طبيبا نفسانيا ربما من هذا المنطلق وغيره دعت الجمعية التونسية لعلم نفس الصحة الحكومة إلى إحداث فريق مختص في دراسة سلوكيات المجتمع في ظل انتشار وباء « كورونا » المستجد، وتشريك الاخصائيين النفسيين فيه، قصد احكام توجيه عمليات التواصل ودعم السلوكيات الوقائية في علاقة بهذا الظرف.

وطالبت الجمعية في بيان صادر عنها، بأنسنة الخطابات والرسائل الموجهة للرأي العام قصد الأخذ بعين الاعتبار الجوانب النفسية للأفراد والمجموعات في هذه الحالة الوبائية.والعمل على دعم خدمات الجمعيات ذات الخبرة في مجال المساعدة الميدانية والتفكير في الإحاطة الفورية بالفريق الطبي وشبه الطبي الذي يواجه في الصف الأول هذه الوضعية الاستثنائية فائقة التوتر.
ودعت الجمعية أيضا الهيئة المستقلة للاتصال السمعي البصري « الهايكا » إلى الحث على مزيد درس الخطاب الإعلامي من خلال إثراء النقاش باختصاصات علم النفس وأيضا فتح المجال للتفاعلات المباشرة مع المختصين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق