Type to search

أدب وإصدارات حقوق الإنسان

لينا بن مهني ونضال مستمر بعد الرمق الأخير..

شارك

ليلى العوني – الأيقونة الثقافية

تموت الأجساد وتفنى لكن الأفكار لا تموت والمبادئ والقيم لا تموت ولينا بن مهني ليست مجرد جسد إنما هي فكر حر ونضال مستمر ومبادئ لا يحيد عنها كل مؤمن بقيم الكرامة والحرية والمواطنة وحقوق الإنسان.. لأجل كل ذلك وحتى تبقى لينا حية فينا وتبقى هي البيت الذي يأوينا زمن الحق والظلم، تفتتح جمعية لينا بن مهني، بمساهمة جمعية التنشيط الثقافي بجربة وجمعية المواطنة الفاعلة وموقع دار لينا، مكتبة “إعارة الكتب بالمجان” وذلك يوم الأحد المقبل 17 أكتوبر 2021 بمزراية جربة.

طالما راودت لينا بن مهني فكرة إعارة الكتب بالمجان إيمانا منها بضرورة التعلم والقراءة حتى يستطيع الإنسان الإرتقاء بنفسه ومجتمعه معتبرة إياه فقيدة الثورة التونسية أحد أشكال النضال من أجل الوطن والمشترك حيث كانت تقوم بحملة متواصلة لجمع الكتب وتوزيعها على السجون تعميما للثقافة، منذ سنة 2016 وقد نجحت في جمع ما يناهز 45 ألف كتاب، وكان سندها في كل تحركاتها والدها المناضل اليساري الصادق بن مهني، وهاهو اليوم يواصل المسيرة آخذا هو المشعل عن إبنته.

يذكر أن لينا بن مهني قد رُشحت لنيل جائزة نوبل للسلام، وفي عام 2013 إختارتها مجلة “أربيان بيزنس” ضمن أقوى 100 امرأة عربية. كما أدرجها موقع “ذي دايلي بيست” ضمن قائمة “أشجع مدوني العالم” التي تضم 17 مدونا. وقد وافتها المنية يوم 27 جانفي 2020 بسبب مرض مناعي عضال تاركة لوعة في قلوب رفاق دربها والمؤمنين بنفس قيمها والسائرين على نفس دربها.. دون إستكمال أهداف الثورة…

الوصوف

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *