الرئيسية

مؤسس وزارة الثقافة التونسية الشاذلي القليبي في ذمة الله

توفي صباح اليوم أحد أهم بناة الدولة التونسية الحديثة ومؤسس وزارة الثقافة التونسية الدكتور الشاذلي القليبي عن عمر يناهز 94 سنة.

ولد القليبي في 6 سبتمبر 1925 وتحصل على الإجازة في اللغة والآداب العربية. درس في الجامعة التونسية لمدة سنة واحدة عُين على إثرها مديرا للإذاعة والتلفزة الوطنية.

 أسس وزارة الثقافة التونسية وتولى شؤونها وشؤون وزارة الإعلام من سنة 1961 إلى سنة 1979 تخللها توليه منصب مدير ديوان رئيس الجمهورية كما شارك في تحرير معظم الصحف والمجلات الوطنية، ونشر العديد من المقالات السياسية والبحوث وألقى الكثير من المحاضرات الأدبية. ومن مؤلفاته “العرب أمام قضية فلسطين” و”من قضايا الدين والعصر”. عُرف بآرائه الصريحة والمتحررة في كل قضايا المجتمع العربي كالعلاقة بين العروبة والإسلام، وحول قضية المرأة العربية، والنفط، والنظام الإقتصادي العالمي الجديد، والحوار العربي الأوروبي الأفريقي.

شغل الشاذلي القليبي منصب أمين عام جامعة الدول العربية بين 1979 و1990، عندما كان مقرها تونس بعد إتفاقية كامب ديفيد، استقال خلال الحشد الأمريكي على العراق 1990 – 1991 قبيل حرب الخليج الثانية لإعتراضه على الحرب الأجنبية للعراق. يحمل وسامي الجمهورية والاستقلال وعددا كبيرا من الأوسمة العربية والأجنبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق