حقوق الإنسان

مرصد الدفاع عن الحق في الإختلاف ينظم ندوة دولية بعنوان “الحق في الاختلاف: الواقع و الآفاق”

وستكون الندوة فرصة للمشاركين والمشاركات لمزيد التعرف على واقع أقليات عرقية ودينية على غرار الأمازيغ والأكراد والبهائية والاباضية، ومختلف الطوائف في لبنان وغيرها من بلدان المنطقة.

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

ينظم مرصد الدفاع عن الحق في الاختلاف في تونس، يومي 18 و19 جانفي 2019، ندوة دولية حول الحق في الاختلاف: الواقع والافاق، يشارك فيها نشطاء وخبراء من لبنان والعراق والمغرب وفرنسا وتونس، وسيقع خلالها تقديم كتاب يحتوي على بحوث ترصد واقع الأقليات في منطقة شمال افريقيا والشرق الاوسط.
تنتظم هذه الندوة في سياق يشهد تزايد استهداف حقوق الأقليات في تونس وبلدان المنطقة، ويتميز بهشاشة التشريعات الضامنة لها وغياب سياسات عموميّة تكرّس ثقافة الاختلاف والتنوع والاعتراف بالآخر. وستكون الندوة فرصة للمشاركين والمشاركات لمزيد التعرف على واقع أقليات عرقية ودينية على غرار الأمازيغ والأكراد والبهائية والاباضية، ومختلف الطوائف في لبنان وغيرها من بلدان المنطقة.

وسيبحث المشاركات والمشاركون في مظاهر الثراء والتنوع الثقافي باعتماد مقاربة الحقوق الانسانية، مع تبيّن أوجه التمييز وآليات مجابهتها حتى تكون الحقوق مكفولة للجميع، أفرادا ومجموعات.

ويذكر ان مرصد الدفاع عن حق الاختلاف قد تاسس يوم 22 جوان 2018 و ذلك من قبل عدد  من المنظمات و الجمعيات غير الحكومية و يهدف الى رصد وضعية الاقليات في تونس و تدعيم حقوقها و تواجدها صلب مجتمعاتهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق