Type to search

الرئيسية فن تشكيلي

ملتقى الفن المعاصر..الحمامات قبلة التشكيليين والنحاتين

شارك

في دورته الخامسة أصبح الملتقى المتوسطي للفن المعاصر قبلة الفنانين التشكيليين والنحاتين من كل دول العالم يتسابقون للمشاركة فيه. يتشارك المركز الثقافي الدولي بالحمامات وجمعية الفن المعاصر من أجل تنظيم فكرة طريفة تجمع بين الثقافة والسياحة في آن وتعود بالفائدة على الوطن فالملتقى عبارة عن مجموعة ورشات تكوينية تنطلق غرة مارس وتتواصل إلى يوم 23 من الشهر نفسه وفيها يضمن المركز الثقافي للمشاركين ظروف إقامة ومعيشة ملائمة لهم..

في الحمامات مدينة من أهم مراكز السياحة في تونس سينتظم الملتقى ليقول أن هذه المدينة ليست قبلة السياح فقط بل قبلة الفنانين والمثقفين أيضا حيت ينتقل التشكيليون والنحاتون من كل حدب وصوب إلى تونس لرسم لوحاتهم ونحت أشكالهم في تونس وفي تونس يتركونها كذكرى جميلة وتأكيدا على ثقافة الإختلاف والتنوع التي تميزت بها مدينة الحمامات وإثراء للزاد الثقافي بالمنطقة وبتونس ككل.

وللتعريف بتفاصيل الملتقى نظمت الهيئة المديرة ندوة صحفية بدار المتوسط للثقافة والفنون وقد إستهلها مدير المركز الثقافي الدولي بالحمامات لسعد سعيد الذي أكد على أن الملتقى هو عبارة عن مجموعة ورشات تكوينية للنحت والرسم لمدة ثلاث أسابيع وفي يوم 22 مارس يتم في ذات الوقت إفتتاح المعرض الخاص باللوحات والمنحوتات المنجزة وإختتام الملتقى. كما أعلن عن مشاركة عديد الدول من العالم و18 دولة عربية نذكر منها لكويت التي ستكون الدولة ضف الشرف للملتقى في بادة هي الأولى من نوعها في هذه التظاهرة، قطر ، البحرين، المغرب.. كما ذكر سعيد أنه بسبب الظروف الصحية العالمية قد وقعت عديد الإعتذارت من قبل الفنانين.

هذه المرة يريد منظمو الملتقى الخروج عن المألوف العملي والتطبيقي والإهتمام بالجانب النظري العلمي لذلك سيتم تكريم الفنان التشكيلي العالمي الهاشمي مرزق كذلك ستقام أمسية شعرية يتم فيها تكريم الشاعرة فاطمة بن فضيلة وستلقي فيها بعضا من أشعارها بالإضافة إلى تنظيم مائدة مستديرة يوم السبت 5 مارس الحالي بدار سيباستيان وتحمل عنوان “إفريقيتنا” للحديث عن التجارب الكبرى في التشكيل والتصميم المعاصر في تونس وفي المغرب العربي.

الوصوف

You Might also Like

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *