ملتقى وطني حول “التنشيط الثقافي في المكتبات العمومية” بطبرقة

منصف كريمي – الأيقونة الثقافية

تنظم جمعية احباء المكتبة والكتاب بجندوبة بالشراكة مع إدارة المطالعة العمومية بالادارة العامة للكتاب والمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بجندوبة من 6 الى 8 أفريل الحالي بأحد نزل مدينة طبرقة فعاليات ملتقى المطالعة العمومية والذي يبحث في محور  “التنشيط الثقافي في المكتبات العمومية: المقاربات والمسارات” 

ويفتتح الملتقى في يومه الأول بكلمات المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بجندوبة ووالي جندوبة الأستاذ علي المرموري والأستاذ إلياس الرابحي مدير إدارة المطالعة العمومية فكلمة الأستاذ الحبيب عمّار وزير الشؤون الثقافية بالنيابة لتنطلق أشغال المحور الأول للملتقى بجلسة أولى يرأسها الأستاذ إلياس الرابحي مدير المطالعة العمومية ومقرّرتها الأستاذة عفوى الأنقليز  مديرة المكتبة الجهوية بتونس وتهتم بموضوع “التنشيط الثقافي بين المفهوم والتطبيق” ومن خلال مداخلات الأستاذ الجامعي لطفي الحجلاوي حول”المكتبات العمومية: المرافقة، الريادة والوساطة الثقافية” لتقدّم إثر ذلك الأستاذة الجامعية منيرة مبروكي مداخلة بعنوان”التنشيط الثقافي: المفاهيم والأساسيات ” ثم تقدّم الأستاذة ربيعة بن فقيرة مديرة الشؤون الجهوية بوزارة الشؤون الثقافية مداخلة بعنوان”صياغة المضامين والخارطة الثقافية” تليها مداخلة الأستاذ عبد الرزاق السومري وهو متفقد عام بوزارة التربية حول”دور المكتبات العمومية في تفعيل النشاط الثقافي وتشجيع المقروئية” لتتوّج سلسلة هذه المداخلات بمداخلة الأستاذ ماهر بوصباط وهو  متفقد عام بوزارة التربية بعنوان “المكتبة العمومية مصعد إجتماعي: مفاهيم وأدوار جديدة” لتتوّج أشغال اليوم الأول من الملتقى بجلسة حوارية حول” المقاربة الجهوية للسياسات الثقافية”تشرف على إدارتها الأستاذة ربيعة بلفقيرة.

ويوم 7 أفريل الحالي تنتظم أشغال اليوم الثاني من الملتقى ومن خلال التباحث في محور “متطلبات التنشيط وأثره في المكتبات العمومية” وفي جلسة يديرها الأستاذ حسين الأحول  المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بقفصة ومقررتها الأستاذة زينب المزي مديرة المكتبة الجهوية بالكاف حيث تقدّم الأستاذة حليمة اللوز مديرة المكتبة المعلوماتية بصفاقس مداخلة بعنوان”مهارات المكتبي في التنشيط الثقافي”تليها مداخلة الأستاذ  ياسين الحمروني من  المعهد الفرنسي بتونس حول”آليات وتقنيات التنشيط الثقافي في المكتبات العمومية”فمداخلة  الأستاذ الجامعي حبيب مبروكي حول”التنشيط الثقافي في المكتبة العمومية وخصوصية الفئة المستهدفة” 

وفي الفترة المسائية يبحث المشاركات والمشاركون في هذا الملتقى الوطني في محور “إدارة المشاريع الثقافية في المكتبات العمومية” ومن خلال عدد من الورشات حول التخطيط والبرمجة للمشاريع الثقافية والبرمجة وإعداد الموازنات المالية و تقنيات الإتصال والتواصل والتقييم والمتابعة وذلك في تنشيط للأستاذة الجامعية حنان باباي و المحاضر التكنولوجي والخبير الدولي في التسويق الأستاذ سهيل بشير  

ويختتم الملتقى يوم 8 أفريل الحالي من خلال محور رابع حول”الإتجاهات الحديثة في تنشيط المكتبات العمومية” تقدّم خلاله الأستاذة درصاف البنا الشلي وهي متفقدة عامة بوزارة التربية مداخلة بعنوان”إستثمار التكنولوجيات الحديثة في دعم التنشيط الثقافي في المكتبات العمومية” تليها مداخلة الأستاذ سهيل بشير وهو  محاضر تكنولوجي وخبير دولي في التسويق حول”الدعاية والتسويق الشبكي للأنشطة الثقافية” لتتواصل إثر ذلك أشغال ورشة”الدعاية والتسويق الشبكي للأنشطة الثقافية”. 

وفي الفترة المسائية من اليوم ذاته يتم التباحث في محور” الشراكة من أجل تحقيق الأهداف” وضمن جلسة يرأسها الأستاذ وليد المسعودي المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بجندوبة ومقرّرتها الأستاذة صبيحة بن جمعة مديرة المكتبة الجهوية ببنزرت. 

 وذلك من خلال تقديم مداخلات حول الشراكات الممكنة  من أجل إشعاع ثقافي للمكتبة العمومية وهي مداخلة الأستاذة إيناس الفخفاخ وهي متفقدة عامة بوزارة التربية بعنوان”الشراكة مع المنظمة الوطنية للطفولة التونسية” ومداخلة الأستاذ يوسف مليح وهو  نائب رئيس الهلال الأحمر التونسي حول”الشراكة مع الهلال الأحمر ” ليتوّج الملتقى بتلاوة تقريره العام ورفع مجموعة من التوصيات التي ستكون خارطة طريق لتطوير آليات التنشيط الثقافي بالمكتبات العمومية.