Type to search

الرئيسية موسيقى

مهرجان قرطاج بداية من ماي!

شارك

ليلى العوني – الأيقونة الثقافية

التأكيد على مهرجان يقام على مدار السنة ربما هي أهم نقطة يمكن البدء منها للحديث عن مهرجان قرطاج الدولي الذي سيضرب موعده بصفة رسمية من 11 جويلية إلى 17 أوت القادمين مع الأمل أن تنتهي الجائحة دون رجعة كي يستعيد التونسي كما المهرجان ألقه، في إنتظار ذلك، هناك مواعيد أخرى بداية من ماي القادم..

بعد إلغاء دورة 2020 يتجدد الموعد مع مهرجان قرطاج في دورته الـ 56 بأكثر إتزان وصلابة وإصرار على المواصلة والتحدي وقد إنتظمت اليوم 30 جانفي 2021 أولى اللقاءات الإعلامية لتحديد الخطوط الكبرى للمهرجان وإبراز ملامح دورة 2021، في الندوة كل من عماد العليبي المدير الفني للمهرجان، يوسف الأشخم مدير المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية وعدد من الفنانين على غرار نبيهة كراولي، عادل بندقة،علي اليحياوي، نصر الدين الشلبي..

إرتكزت الندوة في مجملها على الحديث عن أرشفة ورقمنة مهرجان قرطاج الدولي، العمل الذي بدأ منذ 2020 حسب تأكيد منظمي المهرجان، فإن الظروف الصحية العالمية مثلت فرصة للتعمق في هذا الموضوع وإعطاء الأولوية له وكذلك على عودة الإنتاج الفني للمهرجان.

“ألغيت دورة 2020 صحيح لكن العمل لم ينته ولم ينقطع…بدأنا أولا بالإستئناس بآراء المديرين السابقين لمهرجان قرطاج الدولي على غرار رجا فرحات، توفيق الجبالي وغيرهم  من الأسماء التي أسست للمهرجان وإخترنا تثمين تجاربهم من خلال أشرطة وثائقية قصيرة تحمل عنوان “Carthage stories” منها نستفيد من تجاربهم ويتم التواصل بين الجيل السابق والحالي” بهذه العبارات إستهل الندوة المدير الفني للمهرجان عماد العليبي الذي أكد على سعيه للعودة إلى أصول هذا المهرجان وإعادة تحديد موقعه على المستويين الإقليمي والدولي فمهرجان قرطاج الدولي يحمل هوية متعددة الجوانب، لا تقل إحداها عن الأخرى. بدءا بالبعد الثقافي والإقتصادي وصولا إلى البعد الديبلوماسي.

ومن خلال برمجتها الفنية ، إختارت الهيئة المديرة للمهرجان أن ينقسم البرنامج على فترات حيث سيواكب التونسي عروضا فنية بداية من شهر ماي القادم كما وعد العليبي بأن تتضمن البرمجة الرسمية أي (جويلية أوت القادمين) أنماطا موسيقة مختلفة مثل الجاز والموسيقى الكلاسيكية وموسيقى العالم، إضافة إلى المشاريع الفنية التونسية، حيث سيتم تقديم إبداعات تونسية أصيلة وجديدة على مسرح قرطاج.

في برمجة شهر ماي

21 ماي 2021 عرض الراحل انيو موريكوني بالمسرح الأثري بقرطاج

22 ماي عرض سارة كوريا بمدينة الثقافة

20 و21 و22 ماي عرض بعنوان “ليلة النجوم” من تقديم آسيا الجعايبي وسليم بن صافية

عودة الإنتاج والإنتاج المشترك

فيما يخص الإنتاج قال العليبي أن قطاع الإنتاج الفني في مهرجان قرطاج الدولي كان تقليدا دأبت عليه عديد الدورات السابقة وتم التخلي عنه. يعود اليوم مع عروض فنية تونسية تم إنتاجها خصيصا للمهرجان وتمثل نقطة إلتقاء بين أجيال وأنماط موسيقية مختلفة وسيكون عرض “بحر الصوفية” الذي ستقدمه لنا الفنانة نبيهة كراولي (شاهد الفيديو) خير دليل على ذلك وكما يدل عنوانه فهو إبحار وغوص في عالم الموسيقى الروحانية وتجلياتها. العمل من ألحان وتصميم الفنان عادل بندقة وكلمات الحبيب الأسود وقالت الفنانة نبيهة كرواولي عنه أنه عمل في أجواء روحانية تراثية إلا أن محتواه متجدد من حيث الكلمة واللحن والتصور الفني.

كما ستكون عودة الفنان الهادي حبوبة للغناء من خلال إنتاجات المهرجان في عرض فني يرافقه فيه الموسيقي الشاب نصر الدين الشلبي بكتابة معاصرة.

من جهته أكد مدير المؤسسة الوطنية لتمنية المهرجانات يوسف الأشخم أن مهرجان قرطاج الدولي شكل دائما مشروعا ثقافيا وطنيا يمكن لنجاحه أن يعكس جزءا هاما من نجاح السياسات الثقافية في تونس، فهو يحل كل مقومات السياسات الثقافية المتهجة في تونس منذ الإستقلال.

 

وهو أيضا جزء هام من الذاكرة الشعبية المشتركة لذلك إرتأت المؤسسة لوضع اللبنات الأولى في عملية توثيق المهرجان  من خلال جمع أكبر عدد ممكن من المقالات الصحفية، الأشرطة، المعلقات، الوثائق، الصور، الأفلام التي شكلت الدورات السابقة منذ الإستقلال وحتى الآن وتقديمها في شكل معرض لمختلف المواد التي تم جمعها ورقمتنها، إضافة إلى إنتاج فيلم وثائقي حول تاريخ المهرجان وإنجاز كتاب للعرض ووضع كل ذلك في منصة إلكترونية أنجزت خصيصا للمهرجان تحمل إسم “Média fic”.

تكريم الموسيقار الكبير إنيو موريكوني

كان من المفترض أن يقدم عرضا موسيقيا كبيرا على ركح مسرح قرطاج إلا أن للأقدار رأيا آخر فقد تم إلغاء دورة 2020 أولا ثم توفي الموسيقي إنيو موريكوني في جويلية 2020 ليكون أول تكريم له بعد وفاته من خلال مهرجان قرطاج الدولي ويعد الراحل من أشهر الموسيقيين وأكثرهم تأثيرا في السينما بفضل شعبية مؤلفاته الموسيقية.

 

وبدعم من القنصلية العامة الفخرية في فلورنسا، يقدم الأوركستر السمفوني “لويجي شيروبيني” حفلا تكريميا خاصا بالراحل ويشارك في هذا التكريم ما يزيد عن مائة عازف بين عازفي الأكوستر الإيطالي والأركستر السمفوني التونسي بالإضافة إلى كورال جامعة فلورنسا كما سيشهد الحفل حضور نجل الراحل “أندريا موريكوني” وهو أيضا مؤلف موسيقي.

 

 

 

الوصوف

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *