أدب وإصداراتالرئيسيةدراما

نتفليكس تتوغل في الدراما العربية

الأيقونة

بعد ما راج أن شبكة نتفليكس ستشتري مسلسل القضية 460 للمخرج مجدي السميري وغيرها من السلسلات التونسية والجزائرية، هاهي ستعيد انتاج  مسلسل “ما وراء الطبيعة” للراحل المصري أحمد توفيق حيث توفي السنة الفارطة تاركا وراءه بصمة تلقى اهتماما متزايدا من أهل السينما والدراما  من بين أعماله نذكر “لا وقت للحب” 1963، “القاهرة 30” 1966 “شيء من العذاب” و “شيء من الخوف” 1969 “على من نطلق الرصاص” 1975 “لن أعيش في جلباب أبي” جلها تحولت إما لأفلام أو مسلسلات لاقت رواجا كبيرا على مستوى عربي.

رواية “ما وراء الطبيعة” التي بيعت منها أكثر من 15 مليون نسخة، قد تحولت إلى عمل درامي للثنائي عمر سلامة في الإخراج ومحمد حفظي في الإنتاج لكن ستعاد عملية الانتاج هذه بتقنيات متطورة تراعي خيوط الرواية التي فيها الكثير من الجانب الفنتازي أو العجائبي  ليبث عبر شبكات نيتفليكس.

“ماوراء الطبيعة” هي سلسلة روايات خيالية محورها ذكريات طبيب أمراض دم مصري متقاعد اسمه رفعت إسماعيل -مع العلم أن مهنة أحمد توفيق طبيب- يعرض سلسلة الحوادث الخارقة للطبيعة التي تعرض إليها في حياته، بداية من سنة 1959، أو القصص التي تصله من أشخاص مختلفين حول العالم، سمعوا عن علاقته بعالم الخوارق، انطلقت سلسلة ماوراء الطبيعة في 1993، وصدر منها حتى 2014  80  جزء.

 
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق