الرئيسيةفنونمسرح

نحو توأمة بين مهرجاني “قنون” و”اليوم العالمي للمسرح”

من جهتها أكدت مديرة "مهرجان عز الدين قنون" سيرين قنون أن المهرجان هو مهرجان للمخرجين أساسا وليس للعروض المسرحية فهو يتيح الفرصة للمخرجين الشباب للتعبير عن الرؤى الفنية والتعبيرية الخاصة بهم

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

ليلى عوني – الأيقونة

للراحل عز الدين قنون صولات على خشبة المسرح من منا يمكن له أن ينكر ذلك، لذلك نرى أن التذكير به لكل الأجيال  عبر مهرجان من أبسط  حقوقه علينا، قنون ذلك المولع بموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب لن تنطفئ جذوة إبداعه ما دمنا نتذكر “الغيلان” و”رهائن” و”قمرة طاح” وغيرها من الأعمال التي كانت صوتا مختلفا ورؤية أخرى، تلك الأعمال الفنية التي غاصت عميقا في الشأن العام للبلاد والعباد..كيف يمكن نسيانها؟

عقدت إذا الهيئة المديرة لمهرجان عز الدين قنون للمسرح في دورته التأسيسية ومهرجان أسبوع اليوم العالمي للمسرح ندوة صحفية مدمجة للمهرجانين اليوم الأربعاء 13 مارس حيث أكد الفاضل الجعايبي مدير المسرح الوطني الذي إستهل كلمته بالتأكيد على أن المسرح الوطني لن يكون شريكا فقط في مهرجان  الراحل قنون بل ستصل العلاقة للتوأمة بين مهرجانين.

بداية نوه  الجعايبي لحصول المسرح الوطني على تأشيرة عمل مدرسة الممثل من وزارة التكوين المهني و أن المسرح الوطني قد أنتج من ميزانيته الخاصة فقط  8 أعمال و يطمح الجعايبي لأن تصل عدد الأعمال المنجزة إلى 10 أعمال ذكر منها خاصة مسرحية “مدينة العجائب مرة أخرى” لسهام عقيل وأحمد أمين بن سعد  و”هوامش على شريط الذاكرة ” لأنور الشعافي كما أكد أنه سيبدأ في التحضير لعمل جديد سيكون جاهزا خلال شهر أكتوبر…

ثم إستعرض تاريخ علاقته مع الراحل عز الدين قنون قائلا أن” الراحل كان تلميذي و صديقي وركيزة أساسية في حياتي الفنية وقد تقاسمنا معا آلام النضال ضد بورقيبة وبن علي.

من جهتها أكدت مديرة “مهرجان عز الدين قنون” سيرين قنون أن المهرجان هو مهرجان للمخرجين أساسا وليس للعروض المسرحية فهو يتيح الفرصة للمخرجين الشباب للتعبير عن الرؤى الفنية والتعبيرية الخاصة بهم ثم إستعرضت قائمة الأعمال داخل المسابقة في مهرجان عز الدين قنون وأسبوع اليوم العالمي للمسرح وهي:

مسرحية “إيزولا ماجيكا-شكسبير في الحلم” لإليسا بروتشييري،

مسرحية “أمل” لمجدي أبو مطر

مسرحية “مدام.م” لآسية الجعايبي

مسرحية”مدينة العجائب مرة أخرى” لسهام عقيل وأحمد أمين بن سعد

مسرحية “فويتسيك” لأسامة غنم (عرض أول)

مسرحية “الجانب الآخر من الحديقة ” لأسامة حلال

مسرحية “أحمر أحمر” لجيرارد أستور

مسرحية “ثلاث ثواني” لميار ألكسان

مسرحية “سأموت في المنفى” لغنام غنام

مسرحية “سوق سوداء ” لعلي اليحياوي (عرض أول)

مسرحية “معلق” ميار ألكسان

أما بالنسبة للندوات، تنتظم ثلاث ندوات فكرية الأولى بعنوان “تبادل الخبرات في الإخراج” الندوة الثانية بعنوان ” تسائل الإخراج؟” أما الندوة الأخيرة فهي بعنوان “لا أذهب إلى المسرح” وهي ندوة فكرية للتباحث حول سر عزوف التونسي عن الذهاب إلى المسرح .

وتتكون لجنة تحكيم  مهرجان عز الدين قنون من:

  • رؤوف بن عمر: ممثل-تونس-رئيس لجنة التحكيم
  • هيلان كاتزاراس: ممثلة-تونس-عضو لجنة التحكيم
  • وليد سليمان: كاتب-تونس- عضو لجنة التحكيم
  • كارول عبود: ممثلة-لبنان- عضو لجنة التحكيم
  • إيتيان مينونغو: ممثل ومخرج مسرحي-بوركينا فاسو- عضو لجنة التحكيم

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق