Type to search

أدب وإصدارات

ندوة تكريمية إحياء لسنوية المنصف ونّاس

شارك

تنظّم المكتبة المغاربيّة وجمعيّة أحبّـاء والكتـاب ببن عروس بالتعاون مع جمعيّــة البحوث والدّراسات من أجل إتحاد المغرب العربــي وفي إطار تظاهرة تكريم أعلام الفكر والأدب التونسي، إحيــاء الذّكرى الأولـى لوفاة المفكّر الدكتور المنصف ونّـاس وذلك بتنظيم ندوة فكريّة بعنوان « مقاربة ومشروع الدّكتور المنصف ونّـاس ( الثقافي والسياسي والإجتماعي والسيسيولوجي والتربوي) »  وذلك يوم الجمعة 05 نوفمبر 2021 على السّـــاعة الثانية والنّصف مســـاء بفضـــاء المكتبة المغاربيّة ببن عروس ,

ولد الراحل المنصف ونّاس سنة 1956 وتوفّي في 4 نوفمبر 2020 جراء فيروس كورونا، المرحــوم المنصف ونّـاس هو أستاذ تعليم عالي وباحث بجـامعة تـونس ومترجم، سعى من خلال بحوثه بالإهتمام بسيسيولوجيــا الدّولة والمجتمع المدني والنخبة الثقافيّة والسياسيّة والإقتصادية,

كان المنصف وناس مديرا عاما لمركز الدراسات والبحوث الإقتصادية والإجتماعية بتونس، وعضو اللجان العلمية لعدة مجلات علمية أوروبية، وأستاذا زائرا في العديد من الجامعات العربية. كأستاذ شرفي في علم الإجتماع في جامعة تونس، شغل المنصف وناس عضوية المجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون (مؤسسة بيت الحكمة) والهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والإنتقال الديمقراطي. تركز أبحاثه على تحليل الديناميكيات السياسية والاجتماعية في البلدان المغاربية.

من مؤلفاته : « الدّولة والمسألة الثقافيّة فـــي تونس وهو بحث في السياسة الثقافيّة 1988 »   « الخطاب العربي سنة 1992 »، « الدولة والمسألة الثقافيّة في المغرب العربي 1976 »   ، « الشخصيّة التونسيّة 2011» ,وهو محاولة في فهم وتحليل الشخصيّــة التونسيّــة، وكانت آخر أعمال الراحل ترجمة قيّمة بعنوان “العقل المحكّم” لإدغار موران أصدرها معهد تونس للترجمة

 وتحتوي النّدوة على جلستين علميتين بهــا ستّة مداخلات علميّة وهي:

– مسألة الشخصية التونسية وإسهام المنصف وناس

– قراءة في الشخصية التونسية من خلال محمد الصالح مالي والمنصف وناس

– الثقافة في سيسيولوجيا المنصف ونّاس

– المسألة الليبية في فكر الاستاذ المنصف وناس: قراءة سيسيولوجيا في كتاب ليبيا التى رأيت ليبيا التي أرى

– المنصف وناس المفكر والانسان

المنصف وناس نحو محاولة في سيسيولوجيا الوداع,

   وفـي الختـام  سيقع تكريـم عائلة المرحوم الدكتور المنصف ونّـاس.

الوصوف

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *