الرئيسية

ندوة صحفية بمناسبة انطلاق المهرجان الدولي للواحات بتوزر

سيركز المهرجان على العادات والتقاليد والحياة اليومية من خلال تنظيم عرض فرجوي بعنوان « جهيرة الوادي » يروي حكاية وجود الانسان في جهة الجريد وتعاقب الحضارات والحقبات التاريخية عليها.

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

انعقدت امس الخميس الندوة الصحفية الخاصة بالمهرجان الدولي للواحات بتوزر بمدينة توزر قدمت خلالها هيئة المهرجان آخر استعداداتها لتنظيم الدورة الأربعين من المهرجان التي تقام يومي 21 و 22 ديسمبر الجاري مركزة على استعدادها لتنظيم اليوم الترويجي للمهرجان بشارع بورقيبة بالعاصمة قصد تقديم المهرجان لوسائل الاعلام الوطنية والأجنبية ودعم السياحة الداخلية والخارجية للجهة.
ويعتبر اليوم الترويجي حسب ما أفاد به  مدير المهرجان “نصر الدين الشابي” بمثابة المهرجان المصغر لاكتشاف العمق التراثي والثقافي لجهة الجريد مضيفا أن برنامج الدورة الجديدة سعى إلى تقديم منتوج ثقافي جديد بالانفتاح على جميع مناطق الولاية للتعريف بمخزونها التراثي إلى جانب تعبيرات فنية يسعى من خلالها إلى شد متابعيه وتكريس أبعاد المهرجان الثقافية والسياحية والتنموية.

سيركز المهرجان على العادات والتقاليد والحياة اليومية من خلال تنظيم عرض فرجوي بعنوان « جهيرة الوادي » يروي حكاية وجود الانسان في جهة الجريد وتعاقب الحضارات والحقبات التاريخية عليها.
وستشمل الفقرات التنشيطية عددا من ساحات المدينة منها القبة الضوئية وساحة الفنون بالتبابسة بالفرق المحلية والتونسية والفرق الضيفة بعروض فلكلورية وأخرى صوفية والعرس التقليدي.
وبين أن المهرجان يكتسي بعدا سياحيا هاما باعتباره تظاهرة للترويج للمنتوج السياحي في الجهة فضلا عن دوره التنموي في خلق حركية اقتصادية وتجارية على امتداد أيام المهرجان و قبله و بعده من خلال استقطاب المهرجان لعدد هام من الزوار حيث من المنتظر أن يتوافد أكثر من سبعة آلاف سائح إلى الجهة في فترة المهرجان.
كما ستعقد على هامش المهرجان ثلاث ندوات الاولى بعنوان « آفاق سياحة الفلاحة البيولوجية » وندوة ثانية بعنوان « إسهامات بلاد الجريد في الحضارة الإنسانية »، إلى جانب مجموعة من الأنشطة الموجهة للأطفال والشباب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق