فنونمسرح

“نيابوليس لمسرح الطفل” يكرم الراحل سمير بسباس ويطلق أيام نيابوليس للخرافة

تحت شعار “عشرة بيناتنا” تنطلق الدورة الرابعة والثلاثون لمهرجان نيابوليس الدولي لمسرح الطفل التي تنطلق من 16 إلى 21 ديسمبر الحالي وهي دورة تكريم المسرحي “سمير بسباس” قيدوم المهرجان. وقد إنعقدت اليوم 12 ديسمبر 2019 الندوة الصحفية الخاصة به ليكشف لنا منظموه عن جديده وعن تفاصيله.

إستهل الندوة مدير المهرجان نزار الشمنقي الذي أكد على وجود مشاركة دولية لافتة في هذه الدورة على غرار الجزائر، مصر، لبنان، فلسطين، البحرين، العراق، إيطاليا، سيبيريا، إسبانيا ، أمريكا والتايوان إلى جانب وجود 15 عرضا تونسيا كما سيقع تكريم المسرحي “سمير بسباس” عراب المهرجان. وقد أثنى الشمنقي على المشاركة الرابعة على التولي لمنظمة “اليونيسيف” تزامنا مع الإحتفال بثلاثينية إمضاء الإتفاقية الدولية لحقوق الطفل وذلك بعروض مسرحية مجانية، عروض بالمناطق الريفية بالوطن القبلي وورشات يومية موجهة للطفل. كما تطرق إلى الإفتتاح الذي سيكون عبارة عن كرنفال بمشاركة كل من فرقة الأكادمية الدولية للفنون بصفاقس، كرنفال ياسمين الحمامات، كرنفال نوادي ومحاضن الأطفال لمدينة نابل.

من جهتها أعلنت أمينة دشراوي عن إفتتاح الدورة التأسيسية لأيام نيابوليس للخرافة بصفتها مديرة هذه الأيام وقالت أن “الخرافة دائما ما إرتبطت بالأطفال ولكن الجيل الجديد لم يحظى بفرصة الإستماع لجداتهن وهن يحكين الخرافات فقد بدأت هذه العادة الجميلة بالإندثار.. لذلك فكرنا بتنظيم هذه الأيام صلب مهرجان نيابوليس وجزءا منه” كما أكدت على مجانية الحضور لأيام نيابوليس للخرافة التي تضم عديد الأنواع على غرار الحكواتي، الفداوي وغيرها…

أما بخصوص تكريم المسرحي “سمير بسباس” فقد قالت أمينة دشراوي أن الراحل كان المستشار الفني للمهرجان والأب الروحي له لذلك فقد تم تنظيم معرض يضم 190 قطعة فنية أنجزها الراحل وقام بترميمها وإصلاحها العرائسي بلقاسم عزديني وسيكون الإفتتاح بعرض عرائسي ” مرَيّض ” إنتاج المركز الدولي للفنون المعاصرة بالقصرين وإخراج وليد خضراوي من بطولة آخر عروسة أنجزها الراحل سمير بسباس وهو على فراش المرض.

المهرجان في أرقام

123 نشاط خلال كامل المهرجان

26 عرض مسرحي تونسي وأجنبي منهم 15 عرضا تونسيا

13 ورشة للصغار والكبار

4 قاعات للعرض: دار نابل، نابل سنتر، دار الثقافة نيابوليس والمركب الثقافي بنابل

عرضان في جبل سمامة

25% من العروض مجانية

180 ألف دينار ميزانية المهرجان

ندوتان

العروض المسرحية:

– “الطريق إلى ميدوزا” من تونس

-” عالم الألعاب” من تونس

-” باتاتيباتاتا” من تونس

-” جزيرة القرصان” من تونس

-” بينوكيو وبينوكيا” من تونس

-” الأخطبوط” من تونس

-” أريد أن ألعب” من تونس

-” عالم السرك” من تونس

-” عازف الليل” من تونس

-” أجنحة المحبة” من تونس

-” الغول وأنف المهرج” من تونس

-” الصرار والنملة” من تونس

-” إصرر” من تونس

-” بينوكيو” من تونس

-” الشجعان الثلاثة” من الجزائر

-” المظلة” من البحرين

-” كنز القرصان” من إسبانيا

-” الليلة الكبيرة” من مصر

-” سر فيروز” من فلسطين

-” تقليد صينية” من التيوان

-” طربوش وعيادة الأسنان” من العراق

-” ثنائي الموت البهيج” من إيطاليا

-” مفتاح النجاح” من لبنان

-” سندرلا” من روسيا

-” غابة الساحرة” من الولايات المتحدة الأمريكية

بالإضافة إلى عديد الورشات للصغار والكبار من أهمها ورشة العرائس المائية وهي ورشة حديثة في مجال تصميم العرائس تأطرها مي مهاب من مصر.

كما تقام ندوتان علميتان الأولى بعنوان “الحكاية كوسيلة للتعليم والتعلم” يحاضر فيها الدكتور البغدادي عون من تونس والندوة الثانية بعنوان “المسرح الموجه للناشئة” من تأثيث الدكتورة زيت الدليمي من العراق.

بالإضافة إلى مسرح الشارع والعروض الفرجوية بمشاركة فرق من تونس، مصر، إسبانيا، التيوان والبحرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق