الرئيسيةفن تشكيليفنون

وداعا الهادي التركي

ببالغ الحسرة الأسى والحزن تنعى أسرة الأيقونة الفنان التشكيلي الهادي التركي الذي وافته المنية أمس الأحد 31 مارس عن عمر يناهز الـ97 عام

ولد الفقيد في 15 ماي 1922 بتونس العاصمة وقد بدأ مسيرته العملية في سن مبكرة حيث أقام أول معرض تشكيلي شخصي سنة 1942 قبل أن يتحول إلى العاصمة الفرنسية باريس لدراسة فن الرسم بأكاديمية «لا غراند شوميير».

تحول الفقيد الهادي التركي سنة 1959 إلى كاليفورنيا أين تعرف على الأساليب الأمريكية في الفن التشكيلي وهو ما جعله يعيد النظر في العديد من المفاهيم الفنية.

عمل أستاذا بالمدرسة الوطنية للفنون بتونس خلال الفترة الفاصلة بين 1962 و1989 كما تحصل على عضوية الإتحاد العربي للفنون التشكيلية وعضوية الهيئة التنفيذية للجمعية العالمية للفنون التشكيلية التابعة لليونيسكو.

تم إنتخابه مستشارا مدى الحياة للجمعية العالمية للفنون التشكيلية سنة 1978،كما تحصل سنة 1986 على وسام الفنون والآداب الفرنسي وفاز بوسام الإستحقاق الثقافي سنة 1989.

يعد الهادي التركي رمزا من أبرز رموز الفن التشكيلي بتونس ورائدا من رواد الفن التجريدي حيث تميز بالبحث عن التواصل بين الأصالة والحداثة في لوحاته وقد زار جل دول العالم معرفا بفنه ومدافعا عن مدرسة تونس في الرسم وأبدعت ريشته أكثر من ألف لوحة.

رحم الله الفقيد وأسكنه الفردوس الأعلى.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق