الرئيسيةدراما

ورحل صلاح الدين الصيد

الأيقونة الثقافية

توفي اليوم الاثنين  29 جوان 2020، المخرج التونسي، صلاح الدين الصيد بعد صراع طويل مع المرض، صاحب “غسالة النوادر” في إخراجها الخاص بالتلفزة ذلك العمل الذي منع من التصوير لولا إصرار الوزير السابق عبد الرؤوف الباسطي ليستقيل هذا الأخير بعد أن حقق ربما أمنية في نفسه.

صلاح الدين الصيد الذي قدم للتونسي أجمل المسلسلات وأصدقها نذكر من بينها “ليام كيف الريح” والخطاب عالباب”،”عشقة وحكايات”، “شوفلي حل” بأجزائه والذي يتفرج فيه التونسيين إلى يوم الناس هذا إلى جانب”نسيبتي العزيزة” والقائمة تطول.

يعتمد صلاح الدين الصيد على كتابة خاصة كل من”علي اللواتي” و”حاتم بالحاج” الذين أعطيا درسا في الكتابة للدراما فكان الهاجس هموم الشعب التونسي بأسلوب يحاكي الصورة والمعنى، ويقدم أعمالا تراعي خصوصية العائلة التونسية وشهر رمضان، فكان في كل مرة الصيد يحدث الفارق ويتفوق على نفسه ويتطور من عمل لآخر.

تغمد الله الفقيد واسكنه فراديس جنانه ورزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق