أدب وإصدارات

لقاء مع الروائي السياسي عبد الجبار المدوري ببيت الرواية

في إطار برمجته الرمضانية، ينظم بيت الرواية لقاء مع الروائي “عبد الجبار المدوري”  اليوم الأربعاء 15 ماي 2019 إنطلاقا من التاسعة ليلا بمكتبة البشير خريف بمدينة الثقافة.

يقدم “عبد الجبار المدوري” في هذا اللقاء تجربته الروائية ويتحدث عن كتابة الرواية والإلتزام السياسي، وعلاقة الرواية بالقمع وغيرها من الإشكاليات في علاقة بالمناضل السياسي والروائي معا.

 “عبد الجبار المدوري” مناضل سياسي أصيل معتمديّة تبرسق بولاية باجة ولد سنة 1966. لقى تعليمه الثانوي في مدينة تبرسق والعالي بكلية العلوم بتونس، وناضل في صفوف الحركة التلمذية من 1984 إلى 1987 ثم في الحركة الطلابية ضمن الإتحاد العام لطلبة تونس من 1988 إلى 1994. إنخرط عبد الجبار المدوري في العمل السياسي بصفوف إتحاد الشباب الشيوعي التونسي ثم بحزب العمال الشيوعي التونسي في بداية التسعينات، تعرض للإعتقال أكثر من مرة قبل الثورة، يكتب الرواية السياسية ويلقب بالكاتب الفلاق الذي لا يعترف بالضوابط، وقد نشر مؤلفات في نطاق السرية,وله روايتين هما: “أحلام هاربة” سنة 2009 و”رغم أنفك” سنة 2010 ورواية ثالثة “تحت الرماد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق